الرئيسية  »  المصادقة نهائيا على الخارطة المُفصّلة 1039 حوض 7826 الأكبر في وسطنا العربي  » 
التاريخ 30/03/2017
  

المصادقة نهائيا على الخارطة المُفصّلة 1039 حوض 7826 الأكبر في وسطنا العربي

دائرة التخطيط والبناء تصادق على الخارطة المُفصّلة - "الخارطة المُفصّلة للمناطق المُفضّلة للسكن 1039"




 صادقت دائرة التخطيط والبناء بعد جهود دؤوبة ومتواصلة وجهود طاقم العمل المهني على الخارطة المُفصّلة - "الخارطة المُفصّلة للمناطق المُفضّلة للسكن 1039" للمنطقة الواقعة شمالي المدرسة الثانوية عتيد، بين شارع 444 وشرقي شارع "6 - عابر اسرائيل"، وهي الخارطة المُفصّلة الأولى بحجمها والأكبر من نوعها التي يُصادق عليها في الوسط العربي. وهي تشمل:

620 دونم و 2300 وحدة سكن ومركز تجاري وعلى 33 دونم تضم 10 مبانٍ متعددة الطوابق حتى 18 طابق، في كل مبنا 36 وحدة سكن، بالمجمل 460 وحدة سكن ستكون في محيط المركز التجاري.

المنطقة تضم أيضا مبانٍ متعددة الاستخدامات، مُعدة للتجارة، للعمل والمكاتب، كما ويحتوي التخطيط المُفصّل على قاعة افراح مغلقة.

أما فيما يتعلق بالملك العام، فالتخطيط والخرائط تضمن وتضم التالي: 6 قطع للمباني العامة، بالإضافة إلى "مساحات خضراء"، 16 قطعة أرض عبارة عن مساحات عامة مفتوحة، كما ويحيط في المنطقة المذكورة كلها بحسب التخطيط مسلك للمشي طوله يزيد على 3 كيلومترات ويحده مسلك للدرجات الهوائية.

على مستوى تخطيط البنى التحتية والشوارع والمواصلات، التخطيط مُعدّ بحسب المعايير المهنية الحديثة الأخيرة لوزارة المواصلات ويُضاهي مدن يهودية متطورة مجاورة، كما تشمل على خطوط للمواصلات العامة، إذ لأول مرة في تاريخ الطيبة يصل نسبة تخصيص الأراضي للشوارع والطرقات العامة إلى 30%، الأمر الذي يُعد سابقة لم يكن لها مثيل.

ونحن نحيي اليوم ذكرى يوم الأرض الخالد فينا، نعيش الذكرى ونعمل بالمقابل على اِيجاد حلول لقضايانا العالقة، فقضية الأرض والمسكن هي قضية شعب بأكمله وقضية وطنية من الدرجة الأولى واِنعكاساتها علينا جميعا، وتصل إلى كل بيت في طيبتنا ومجتمعنا، لهذا عكفنا منذ اليوم الأول وعملنا جاهدين ووضعنا كل ثقلنا في هذا الشأن لتفريج أزمة السكن وتوفير سكن للأزواج الشابة، وها هي البلدية بكل طاقمها مُجنّدة تعمل على مدار الساعة وقد نجحت أيضا من المصادقة النهائية على الخارطة المفصلة 3030 للمنطقة الشرقية و"المعلق" التي تضم 250 دون، لبناء 1350 وحدة سكن.  وعليه، يجب التذكير مرة أخرى أن لجنة التنظيم والبناء هي فقط الجهة المخولة الوحيدة والمسؤولة عن تحديد قسائم البناء، ويُمنع منعا باتا البناء غير المرخص، وكل مخالف سيُعرض نفسه للمسائلة القانونية.

مبروك على الطيبة.